الجمعة 18 سبتمبر 2020
توقيت مصر 18:26 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

نائبة: إدخال تاريخ أفريقيا فى المناهج مهم للأجيال

أرشيفية
 

رحبت النائبة منى منير، عضو لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب، بقرار وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، بإدخال تعديلات على المناهج الدراسية وتحديدا فى مواد التاريخ والجغرافيا بعد عودة مصر لقيادة القارة الأفريقية ورئاستها للاتحاد الأفريقى.

وأكدت أن أن المادة الأولى من الدستور المصرى 2014، نصت على أن الشعب المصرى جزء من الأمة العربية يعمل على تكاملها ووحدتها، ومصر جزء من العالم الإسلامى، تنتمى إلى القارة الأفريقية، وتعتز بامتدادها الآسيوى، وتسهم فى بناء الحضارة الإنسانية.

ولفتت منير، إلى أن هذا الأمر يأتى فى إطار مطالب برلمانية سابقه منها ومن غيرها للاهتمام بدراسة تاريخ القارة السمراء، معتبرة أن هذا الأمر سيسهم فى معرفة الأجيال القادمة بطبيعة الدول الأفريقية والثقافات المختلفة فيها، ويتواءم مع العودة إلى ريادة مصر للقارة الأفريقية،

وكانت قد قررت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، إدخال تعديلات على المناهج الدراسية وتحديا فى مواد التاريخ والجغرافيا بعد عودة مصر لقيادة القارة الأفريقية ورئاستها للاتحاد الأفريقى، حيث تم وضع الدور المصرى منذ حقية محمد على باشا، وثورة يوليو بالنسبة لمادة التاريخ، وجغرافيا أفريقيا وارتباطها بمصر فى منهج الجغرافيا للثانوية العامة.