السبت 19 سبتمبر 2020
توقيت مصر 20:18 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

خوف ثم اطمئنان ثم تصوير مع ثعبان مصيف بلطيم

مصيف بلطيم
 
شهد مصيف بلطيم اليوم الجمعة وأمس الخميس إقبال الآلاف المصطافين على المصيف بشواطئه الخمسة بمحافظة كفر الشيخ، كما شهدت شواطئ المصيف إقبال عدد كبير من المصطافين على تأجير ثعبان كبير من صاحبه الذي يحمله والتصوير معه والتقاط صور تذكارية بمقابل مادي 15 جنيهًا للفرد من الكبار والأطفال.

وقال محمد أحمد ، صاحب الثعبان، إنه يتخذه وسيلة من وسائل كسب الرزق، وينتقل به من شاطئ لشاطئ سواء ببلطيم أو بعدد من المصايف الأخرى، ومن يرغب من المصطافين وغيرهم حمل الثعبان يأخذ منه مقابل 15 جنيهًا، مؤكداً أنه يهوى تربية أنواع معينة من الثعابين.

وأضاف أن العديد من الشباب والفتيات والأطفال يهوون حمل الثعبان عل أكتافهم، ويلتقطون صورا تذكارية، لأنهم يعرفون أنها ثعابين غير ضارة. 

وأكد أنه تعلم وتدرب على يد عائلة الحلو، مؤكداً أنه يجد إقبالا من الشباب على حمل الثعبان ، والتقاط صور معه، مشيرًا إلى أنه انتزع السموم من الثعبان وأنه لا يسبب أي ضرر لأى فرد.

وقال محمد حسن من زوار المصيف ، إن الشباب والفتيات والأطفال بالمصيف ، يخافون من الثعابين عند رؤيتها ، ولكن عندما يلامسونها ويضعونها على اكتافهم أو بين زراعهم يشعرون بعدم الخوف وأنها ليست ضارة.