الأحد 20 سبتمبر 2020
توقيت مصر 19:36 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

أكاديمي سعودي يفجر جدلًا عن حديث نبوي

الدكتور طارق الحبيب استشاري الطب النفسي
 

كشف الدكتور طارق الحبيب استشاري الطب النفسي عن  خطورة الفترة العمرية من 9 إلى 11، وقال: "هي من أخطر مراحل عمر الإنسان؛ لأن فيها بناء الاتجاهات وطريقة التفكير"؛ داعيًا الآباء إلى الاهتمام بسلوكياتهم وردود أفعالهم أمام أبنائهم خلال هذه المرحلة التي ستشكل سلوكياتهم فيما بعد.

وعن مفاهيم جديدة حول الحديث النبوي "إذا جاءكم مَن ترضون دينه وخلقه فزوجوه" أكد أنه ليس كل متدين يصلح للزواج من كل متدينة؛ لأن أنواع التدين تختلف، وأضاف فهمنا للحديث يعتريه القصور من هذا الجانب، مشيرا إلي أن

التدين نوعان "كمي ونوعي"؛ مضيفًا أن التدين النوعي ثلاثة أنواع؛ هي التدين الفكري المعرفي، والتدين الانفعالي، والتدين السلوكي.

وأضاف الحبيب خلال استضافته في برنامج "الليوان" مع الإعلامي عبدالله المديفر على شاشة "روتنا خلجية" أمس،" لنفرض أن ابني متدين معرفي وخلوق، وابنتك متدينة سلوكية وخلوقة، وتم الزواج؛ مَن المجرم؟ هما والدا الزوجان لأنهما لم يطبّقا الحديث النبوي الذي قال: "إذا جاءكم مَن ترضون دينه وخلقه فزوجوه" ولم يقل: "إذا جاءكم متدين خلوق فزوجوه"؛ أي لا بد من التناسق بين الزوجين.

وذهب "الحبيب" إلى أبعد من ذلك حينما قال: "الإسلام حينما أجاز الزواج من كتابية؛ فربما يوفق رجل تزوج من كتابية إذا كان نوع التدين واحدًا، أكثر من زواج إنسان من نفس دينه إذا كان نوع التدين مختلفًا".

ويعتبر "الحبيب" أن الزواج يبدأ "استثمارًا"، فإذا وقع الزواج يتحول إلى "مبادئ" و"أخلاق"، وأعتقد أن الشباب والفتيات المبتعثين سوف يكسرون قاعدة "التكافؤ" التقليدية في مجتمعنا.

وعن كيفية اختيار شريك الحياة، قال: "مهارة اختيار شريك الحياة تقوم على 5 أبعاد؛ هي: البعد العاطفي، والاجتماعي، والنفسي، والروحي، والجسدي؛ مؤكدًا أنه "إذا دق جرس القلب يجب أن يُحترم؛ لكن بطريقة منهجية.. لا تدخلوا للحياة الزوجية قبل أن يتم التعلق والتقييم، ثم التكيف، الذي يليه الزواج؛ وذلك عبر خطبة طويلة من خلال ملاك غير معلن".