السبت 19 سبتمبر 2020
توقيت مصر 20:44 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

أحد الأهالي يروي:

صلى العيد ووزع الأضحية وذبح 4 أشخاص.. تفاصيل جريمة البحيرة

جريمة قتل البحيرة
 

جريمة قتل هزت كفر الدوار فى أول أيام عيد الأضحى المبارك، حيث فوجئ أهالى مدينة كفر الدوار بمقتل 4 من أسرة واحدة.

قال هشام طه أحد الأهالي لـ"المصريون"، إن المتهم، تاجر مواش، كان يريد شراء ماشية من القتيل الحاج سيد، ولكنهما اختلفا عن السعر فرفض الحاج سيد بيع أي ماشية بالسعر الذي يريده القتيل.

وتابع طه: المتهم بيت النية علي كسر الحاج سيد وذلك عن طريق سرقة مبلغ الـ17 ألف جنيه ثمن بيع إحدى المواشي مؤخرًا، أول أيام عيد الأضحى لعلمه بأن الحاج سيد يؤدي صلاة العيد وأبناؤه في عمل بقرية السنوسي، تخفى وقام بالدخول إلى المنزل وظل يبحث عن المبلغ ولم يعثر عليه، حتى قامت زوجة الحاج سيد بالدخول إلى إحدى الغرف وقد فوجئت به وتعرفت عليه، حيث بادرها بطعنة تسببت فى وفاتها، وظل يبحث عن المبلغ حتى قام أحد الأبناء بالدخول إلى المنزل وعلى الفور قام بقتله هو الآخر، ودقائق معدودة دخل الابن الثاني وأيضًا قام بقتله، ثم عاد الحاج سيد إلى المنزل ليذبحه هو الآخر، ثم قام بخلع جلبابه الذي تحول إلى بقعه حمراء من الدماء، وقد ارتدى جلباب الحاج سيد.

وأكمل: بعد صلاة العيد راح المتهم يذبح الأضاحي للأهالي ويقدم لهم التهاني،  وبعدها بساعات قد اكتشف أهالي المنطقة الكارثة، وتوجه معنا إلى منزل المجني عليه القتيل، وظل يدعي علي من ارتكب الجريمة في هذا اليوم المبارك.

وعند عودته إلى منزله تم إلقاء القبض عليه واعترف بارتكاب الجريمة.