• الخميس 18 يوليه 2019
  • بتوقيت مصر12:53 ص
بحث متقدم

أين إسرائيل مما يجري في الخليج؟!

مقالات

عندما يتحرك الأسطول الخامس الأمريكي في الخليج عقب الهجوم الأخير على ناقلات النفط، فإن الدول الخليجية العربية هي التي تدفع تكلفة تحركه الباهظة.
الأسطول الخامس لا يتحرك مجانا، والمبرر جاهز وهو أن هناك تهديدا علنيا ومباشرا لحرية الملاحة في مضيق هرمز وعمليات تصدير النفط من أغنى حقوله في العالم.
إذا كانت إيران وراء ذلك التصعيد الخطير، فهي ستكون متضررة وبشدة لأنها دولة بترولية وواحدة من أكبر ثلاث دول مصدرة للغاز الطبيعي.
أي أن الخسائر على الجانبين، العربي والإيراني، باهظة. هناك ترسانة من الأسلحة والطائرات والصواريخ هنا وهناك. المساحة التي يمكن أن تحدث عليها الحرب متقاربة جدا. شركات السلاح لا تنمو ولا تزدهر إلا في مناخات التوتر. سيتحمل العرب الخليجيون بالإضافة إلى كل ما سبق، تكلفة اشتراك واشنطن في الحرب، أو تكلفة الحماية التي يرددها ترامب دائما في خطبه.
التنمية العمرانية والحضارية الكبرى التي شهدتها دول الخليج في عصر النفط مهددة في حال اشتعال حرب في هذه المنطقة.. فمن هو المستفيد؟!
الولايات المتحدة تتهم إيران بالهجوم على ناقلتي نفط خليج عمان وينشر البنتاجون فيديو يظهر سفينة إيرانية تزيل لغمين لم ينفجرا من هيكل إحدى الناقلتين.
من المفترض ألا نصدق ذلك الاتهام وألا نذهب طويلا في الاستجابة لطبول الحرب التي يقرعها ترامب وترقص عليها إسرائيل، لأن المعني بها منطقة نفطية خطيرة جدا، ولن تكون خسائرها شبيهة بخسائر حروب الخليج السابقة التي كان العراق طرفا فيها وانتهت بتدمير قوته العسكرية. أي حرب جديدة لن يسلم منها الجميع سواء إيران أوالدول الخليجية.
إسرائيل الرابح الأكبر والوحيد في المنطقة من إشعال فتيل الحرب أو النفخ فيها. فهي ليست سعيدة بتطور تسليح الدول الخليجية وباقتصادياها الغنية نتيجة ما حباها الله من نفط، رغم كل ما يقال عن تطبيع واختراق إسرائيلي لتلك العواصم.
وهي بالطبع ليست سعيدة بأي تطور على الجانب الإيراني. ومن ثم فإن الشكوك لابد أن تحوم حولها وبشأن دور محتمل لجهاز مخابراتها "الموساد" المتورط في أعمال سابقة إبان الحروب العربية الإسرائيلية وبعدها.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • فجر

    03:29 ص
  • فجر

    03:29

  • شروق

    05:08

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:04

  • عشاء

    20:34

من الى