• الثلاثاء 18 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر03:52 م
بحث متقدم

انخفاض أسعار البترول عالميًا.. هل يشعر به المصريون؟

مال وأعمال

بنزين
بنزين

حسن علام

أثار تراجع أسعار البترول عالميًا خلال الفترة الأخيرة، تساؤلات حول ما إذا كان لذلك انعكاسات إيجابية في مصر، وتأجيل قرار الحكومة بشأن خفض الدعم.

كانت الحكومة، حددت في موازنة العام المالي الجاري متوسط سعر برميل البترول عند 67 دولارا، وبناءً على ذلك قدرت دعم الوقود في حدود 89 مليار جنيه عن العام.

وشهدت أسعار البترول تراجعًا ملحوظًا خلال الفترة الماضية، إذ انخفضت بنحو 22% لتصل إلى حدود 66 دولارًا للبرميل مقابل نحو 85 دولارًا للبرميل مع نهاية أكتوبر الماضي.

الدكتور مختار الشريف، أستاذ الاقتصاد بجامعة المنصورة، قال إن "هذا الانخفاض لن يدم طويلًا، ولا يمكن القول بأن هناك استقرارًا في الأسعار إلا بعد مرور فترة كافية تشير إلى أن السوق العالمي يشهد استقرارًا حقيقيًا".

واستبعد في تصريحات إلى "المصريون"، عودة سعر البترول إلى نحو 45 دولار للبرميل، مؤكدًا أن "الانخفاض الحالي ناتج عن عدة عوامل، من الوارد أن تزول في أي وقت، ما سينتج عنه ارتفاع الأسعار من جديد".

وأوضح أن "الأسعار في مصر لن تشهد انخفاضًا كبيرًا كما يتوقع، كما أن المواطنين لن يشعروا بانعكاسات لهذا الانخفاض لا سيما خلال الفترة الراهنة، إلا بعد حدوث استقرار في السوق العالمي".

الخبير الاقتصادي، أشار إلى أن "الأزمة الإيرانية الأمريكية، والعقوبات التي وقعتها الولايات المتحدة على ظهران، أحد أسباب التراجع، لكن لابد من انتظار رد فعل روسيا والصين وغيرها من الدول التي تعتمد على صادرات البترول الإيراني؛ حتى يمكن الحكم بشكل تام".

واستطرد: "أكثر من 70% من دخل إيران يأتي من مبيعاتها من الغاز، وهذه الورقة تستخدمها الولايات المتحدة لممارسة اللعبة معها".

غير أن الدكتور وائل النحاس، الخبير الاقتصاد، قال إن "تراجع أسعار البترول عالميًا، سيكون له تأثير قوي على الوضع في مصر، حيث ستشهد أسعار السلع والمنتجات انخفاضًا خلال الفترة المقبلة".

وأوضح لـ "المصريون"، أن "وصول سعر البرميل لـ85 دولار تسبب في مشكلات عديدة، وبالتالي تراجعه يعتبر أمر جيد"، معتبرًا أن "قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، أحد الدعائم والركائز الأساسية التي ساعدت على تراجع الأسعار".

وذكر أنه "على الرغم من الإيجابيات التي سيحققها التراجع إلا أنه العوائد المتوقعة من تصدير الغاز المصري ستنخفض"، موضحًا أن "الحكومة أعلنت أنها ستصدر الغاز الفترة المقبلة، وبالتأكيد حددت العوائد على الأسعار الحالية، ما يعني أنه بعد الانخفاض ما كانت تتوقعه لن يحدث".

وأكد الخبير الاقتصادي، أن "التراجع في أسعار البترول سيمنح الحكومة أريحية في اتخاذ قرار تخفيض الدعم"، مشيرًا إلى أن "صندوق النقد كان يضغط عليها من وقت لأخر لاتخاذ القرار تدريجيًا؛ حتى لا يحدث غضب شعبي، إلا أنه بعد هذا الانخفاض، لن تكون مجبرة لذلك، خاصة هذه الفترة".

من جانبه، عبّر أسامة كمال وزير البترول الأسبق، عما يمكن أن يمثله تراجع أسعار البترول العالمية للحكومة، بأنه يعتبر "خيرًا كثيرًا" لها.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل ترى مصر قادرة على استضافة أمم أفريقيا 2019؟

  • مغرب

    05:00 م
  • فجر

    05:24

  • شروق

    06:53

  • ظهر

    11:56

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى