• السبت 15 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر12:28 ص
بحث متقدم

«بخونك وابنك مش من صُلبك».. تفاصيل قتل الزوجة اللعوب

قضايا وحوادث

قتل (تعبيرية)
ارشيفية

متابعات

تزوج  «مدحت. ش»، صاحب ورشة تصليح ثلاجات من زوجته المجني عليها «ولاء.ع»، قبل 6 سنوات، وأثمر زواجهما عن 4 أطفال، وخلال مشاجرتهما ليلة وقفة العيد، بسبب مصروفات المنزل، قالت «ولاء» لزوجها: «الواد الصغير ليس ابنك، ليس من صُلبك»، يقول المتهم إنه كان قد تشاجر مع زوجته قبل ذلك، بسبب اكتشافه حديثها في الهاتف مع شخص آخر: «فارت الدماء في عروقي أكثر.. وتأكد لي خيانتها».

تحول «مدحت» من شخص وديع - كما يصفه الأهالي- إلى شخص شرس، عندما اكتشف صورا مخلة لزوجته «ولاء»، وترسلها من هاتفها لآخر «عندما رجعت من سهرة يوم الوقفة، عثرت على الصور بهاتفها، فأنهلت عليها بالضرب مطبقًا بيدَيّ على رقبتها، حتى فاضت روحها»، بحسب اعترافات المتهم.

يقول المتهم، إنه كان يسمع الأهالي يتحدثون بسوء عن زوجته: «كنت أداري نفسى من الناس، وأقول يمكن ما أسمعه إشاعات، لكن بكل سهولة اعترفت زوجتي بخيانتها، وزادت الطين بأن نسبت لي طفلاً ليس من صُلبي».

حمل المتهم جثة زوجته داخل حقيبة سفر وألقى بها بمقلب قمامة بمنطقة أوسيم: «أحضرت الحقيبة من أسفل السرير، ووضعت جثة ولاء داخلها، وحملتها بـ(توك توك)، وألقيتها بمنطقة زراعية نائية»، مستدركًا: «حاولت أبعد الشبهة عنىّ، فحررت محضرًا بغياب المجني عليها عن المنزل، وبدأت وأهلها في البحث عنها، لكني فوجئت بإلقاء الشرطة بالقبض عليّ، عقب 3 أشهر من الجريمة».

كانت أجهزة الأمن تلقت بلاغًا بالعثور على جثة «سيدة» في العقد الثالث من العمر مصابة بعدة كدمات وآثار تعذيب حول الرقبة، وكثفت الأجهزة تحرياتها لكشف ملابسات الجريمة وتحديد هوية المجني عليها والمتهم والدافع، وأمرت النيابة بانتداب الطب الشرعي لتشريح الجثة لبيان أسباب الوفاة، وتم إيداعها مشرحة زينهم تنفيذا لقرار النيابة، حيث تم إجراء عملية التشريح وأخذ عينات الحمض النووي «DNA » منها لفحصها، وبعد مرور قرابة شهر تم دفنها بمقابر الصدقة لعدم إبقائها لفترة طويلة داخل الثلاجة.

وطوال الأشهر الـ3 الماضية، فحصت أجهزة الأمن بلاغات التغيب على مستوى الجمهورية، وعممت صورة المجني عليها على كل أقسام الشرطة حتى تم التوصل إلى أسرتها بمنطقة إمبابة، وتبين تحرير الزوج محضرًا بتغيبها في وقت متزامن مع العثور على جثتها.

وقام فريق البحث برئاسة العميد عمرو طلعت، رئيس مباحث قطاع شمال الجيزة، والعقيد محمد عرفان، مفتش المباحث، بفحص بلاغات التغيب على مستوى الجمهورية وتعميم صورة القتيلة على كل أقسام الشرطة حتى تم التوصل إلى أسرتها بمنطقة إمبابة، إذ حرر زوجها بلاغا بتغيبها في وقت متزامن للعثور على جثتها.

ودلت التحريات إلى أن الزوج هو المتهم، إذ قرر أنه في الآونة الأخيرة اكتشف علاقتها بشخص آخر وتربطها به علاقة آثمة.



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

كيف تنظر إلى ملابس الفنانات خلال المهرجانات الفنية؟

  • فجر

    05:22 ص
  • فجر

    05:22

  • شروق

    06:51

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى