• الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر05:17 ص
بحث متقدم

«جدار عازل» لكورنيش الإسكندرية.. من المسئول؟

آخر الأخبار

حسن علام

أثار تشييد جدار خرساني، يبلغ طوله 20 مترًا على كورنيش الإسكندرية، ردود فعل غاضبة، لكونه يؤدي إلى تشويه الشكل الجمالي للكورنيش، في الوقت الذي قال فيه نائب برلماني، إن "الجدار ليس حديثًا، وإنما تمت إقامته منذ سنة وبضعة أشهر، وإثارة الأمر الآن جاء ردًا على قرار التحفظ على أموال بعض الأشخاص والشركات".

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورة تظهر بناء جدار خرساني يبلغ طوله عدة أمتار على كورنيش الإسكندرية، ما أثار تعليقات ممزوجة بالسخرية، حيث أطلقوا عليه "الجدار العازل"، وعبروا عن استغرابهم من تشييده، فيما لم تصدر أي بيانات رسمية توضح حقيقة الأمر.

محمد أبو فراج عطا، عضو مجلس النواب عن محافظة الإسكندرية، قال إنه "لا يجوز بأي حال من الأحوال إقامة جدار على كورنيش الإسكندرية"، مضيفًا: "امتداد الكورنيش 20 كيلو متر، وهذا لا يجوز قانونًا".

وأوضح لـ "المصريون"، أن "هناك قرارًا صادر منذ فترة يحظر إقامة أي مبان أو أسوار بطول الكورنيش، وأن المحافظة أزالت من قبل عددًا من "الكبائن"، التي تمت إقامتها، تنفيذًا لقرار الحظر".

عضو لجنة الشؤون الدستورية، شدد على أن "القانون واللوائح تحظر الأمر، والسماح بإقامة أي مبنى أو جدار، يُعتبر مخالفة صريحة".

من جانبه شن الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب، هجومًا حادًا على المسئول الذي أعطى الأوامر بإقامة هذا الجدار، مطالبًا برجمه في ميدان عام.

وكتب فؤاد عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "المسؤول الذي أمر بهذا القبح وأخفي الكورنيش وشط إسكندرية يا شط الهوى يستحق أن يرجم في ميدان عام ! احنا بنسيء للبلد دي ولا نعرف قيمتها والله".

وقال سمير البطيخي، عضو مجلس النواب عن الإسكندرية، إن "الجدار ليس جديدًا وإنما تم إنشاءه منذ نحو سنة وبضعة أشهر، ولا يُمثل أي تشويه لكورنيش الإسكندرية والذي يبلغ طوله 20 كيلو متر".

وأضاف البطيخي لـ "المصريون": "الدولة ستقيم في تلك المنطقة مشروعًا، يبلغ طوله 20 مترًا على امتداد الكورنيش، وهو عبارة عن فندق وكوبري وجراج أسفلهن، بالإضافة إلى منطقة ترفيهية للعائلات، ولا يجوز أن تكون تلك المنطقة بلا جدار، لحماية المواطنين والمتواجدين بالمنطقة".

وأشار إلى أن "المنطقة صخرية، ومن ثم لا يُعد ذلك تعديًا على كورنيش الإسكندرية كما يزعم أو يروج البعض، بهدف إثارة البلبلة والجدل، وزعزعة الأمن والاستقرار داخل البلاد".

وفسر عضو مجلس النواب، إثارة الموضوع في هذا التوقيت بأنه "جاء ردًا على قرار التحفظ على أموال بعض المنتمين لبعض الجماعات"، متابعًا: "هم من أثاروا وروجوا لتلك الصور من جديد؛ لإثارة البلبلة".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد دعوات "تجديد الخطاب الدينى"؟

  • فجر

    05:19 ص
  • فجر

    05:19

  • شروق

    06:48

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى