• الأربعاء 21 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر05:38 ص
بحث متقدم
شهادات حية..

بالصور.. «مستشفى بنها الجامعي».. الداخل مفقود والخارج مولود

قبلي وبحري

«مستشفى بنها الجامعي».. الداخل مفقود والخارج مولود
«مستشفى بنها الجامعي».. الداخل مفقود والخارج مولود

كتب – على إسماعيل

أهالي المرضى:

من لم يمت من الأسانسير مات من الإهمال

طلاب كلية الطب تتعلم في المرضى

شعار المستشفى "الداخل مفقود والخارج مولود"

الأطباء يقولون لنا: "خذوا المتوفى بدل ما يتبهدل في المشرحة"

نشترى الأدوية من خارج المستشفى لعدم توافرها

لا يوجد أطباء متخصصون في المستشفى

بعد كثرة شكاوى المواطنين من الإهمال الذي يعج بمستشفى بنها الجامعي بمحافظة القليوبية، وحديثهم عن تحولها إلى مصائد للموت تحصد أرواح المرضى، قامت "المصريون" بجولة تفقدية داخل المستشفى؛ لتكشف الحقيقة والمأساة التي يعاني منها المرضى وذووهم في رحلة عذاب بحثًا عن الأطباء أو من ينجدهم من الألم والإصابة.

وخلال تفقدنا للمستشفى رصدنا افتراش المرضى وذويهم، طرقات المستشفى، في مشهد غير آدمي يعبر عن الحالة السيئة التي تعاني منها المستشفى، ويكذب تصريح المسئولين بأن "كله تمام يا فندم".

ويقول هشام إبراهيم، أحد أهالي المرضى، لـ"المصريون": "إن حالات الطوارئ التي تأتي إلى المستشفى تنتظر لفترات طويلة جدًا لحين استدعاء أحد الأطباء للإشراف على الحالة التي يمكن معها أن يفقد المريض حياته بسبب الإهمال والروتين واستدعاء أحد الأطباء أو الممرضات".

ويؤكد "هشام"، أن المستشفى لا يوجد بها طبيب متخصص واحد في الطوارئ أو الاستقبال ولا حتى في المستشفى كلها، وكل من يقوم بالكشف على المرضى طلاب في كلية الطب أو امتياز ليس لديهم خبرة لذلك أصبح شعار المستشفى "الداخل مفقود والخارج مولود".


بينما يقول عماد عبد الغني، "مأساة حقيقية، ورحلة عذاب إجبارية يضطر إليها المرضى المحتاجون للعلاج داخل المستشفى، بسبب إهدار حقوق المرضى وغياب الضمير، وتجد المرضى واقفين وجالسين على الأرض، وبعضهم منبطح مغشي عليه من شدة التعب في انتظار دوره بالكشف ومرسوم على وجوههم ملامح الشقاء والذل، هؤلاء مرضى فقراء لا يجدون الأموال للعلاج في المستشفيات الخاصة".




ويحكي علاء حماد، "أن والده دخل المستشفى وكان يعاني من ألم شديد في بطنه وظل ساعات طويلة وهو يشاهد والده يتألم دون أن يكشف عليه طبيب؛ مما أدى إلى رفع صوته والصريخ في المستشفى؛ حتى أتى إليه أمن المستشفي وكادت أن تقوم معركة بينهم وطلبوا منه الصمت، وطلب منهم إحضار طبيب لوالده وبالفعل حضر طبيب بعد معاناة وكشف على والده وأكد له أن والده يحتاج عملية على الفور لمعاناته من نزيف داخلي".

وأضاف "علاء": "قبل أن يدخل أبي إلى غرفة العمليات توفي، وعلى الفور قال لي الطبيب: "خذ جثة والدك من هنا قبل أن يأتي أي مسئول وسوف يدخل والدك المشرحة وتتشرح جثة والدك وتبهدل أبوك، وأنا هخدمك وكأنك مجتشي المستشفي ولا كشفنا علي والدك ولا شفناك".

وتابع: "وبمبدأ إكرام الميت دفنه أخذت جثة والدي دون كلام من شدة الصدمة ونسيت أن سبب الوفاة هو إهمال الأطباء في المستشفي والذين تركوا والدي يعاني من النزيف لفترة طويلة دون رحمة حتى لقي حتفه".

وأكد علاء انه لو عاد به الزمن لتقدم ببلاغ ضد المسئولين في المستشفي بتهمة الإهمال والسبب في وفاة والده، مؤكدًا أن جميع الحالات التي تموت داخل المستشفيات الحكومية يتبع معهم أسلوب التهديد "السكوت والانسحاب في هدوء أو التشريح".

بينما تقول نادية إبراهيم: "إن مستشفى بنها الجامعي تشهد كارثة تلو الأخرى بداية من انهيار الأسانسير بالمرضى والذي تسبب في وفاة العديد من المواطنين حتى وصل للإهمال الطبي والذي يحصد أرواح الأبرياء ومن لم يمت في الأسانسير مات من الإهمال".

فيما يرى حمدي عبدالرحمن، أحد أهالي المرضى، "أن المسئولين في مستشفي بنها الجامعي فاهمين تطوير المستشفي غلط يعني تدخل المستشفي تجد ديكور الاستقبال جميل، ولكن لا أطباء لا أمكنيات لا علاج لا اهتمام لا مسئول تتحدث معه، بالإضافة إلى تحول المستشفي لسوق لمندوبي المعامل والإشاعات الخاصة والتي لا تجد مكانًا تتحرك فيه من كثرتهم وعلي مرأى ومسمع من الجميع". 

وأضاف "حمدي"، أن المرضى يفترشون طرقات المستشفي بالأطعمة ولوازم النوم واتخذوا منها مأوى لهم والنوم فيها.

وطالب الأهالي، وزير الصحة، ومحافظ القليوبية، ووكيل وزارة الصحة في القليوبية، بالتدخل السريع لإنقاذ حياة آلاف المرضى ومحاسبة المقصرين في المستشفي.



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • شروق

    06:32 ص
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى