• الأحد 22 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر10:21 م
بحث متقدم
نجل صلاح سلطان:

الإخوان خانوا ثورة يناير

الحياة السياسية

نجل صلاح سلطان
نجل صلاح سلطان

علا خطاب

كشف محمد سلطان، نجل القيادي الإخواني، "صلاح سلطان"، عن أسباب انهيار ثورات الربيع العربي في مصر، وفشل الإخوان المسلمين في الاستمرار في الحكم، موضحًا أن جماعة الإخوان خانت مبادئ ثورة يناير وتعاونت مع أطراف خارجية لهدم مؤسسات الدولة.

ونشر سلطان على حسابه الخاص على "تويتر" عدة تغريدات قبيل حلول الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو، كاشفًا عن كواليس أحداث ثورة يناير، وما فعله الإسلاميون والقوى الليبرالية لإزاحة بعضهم البعض من المشهد السياسي، وما أثر عليه من فشل الثورة.

وقال "سلطان"، في سلسلة تغريداته: "مع كل ذكرى لأحداث الربيع العربي تبدأ المزايدات من الأطراف المعنية عن أسباب اتخاذ المواقف السياسية لدى كيانهم أو أفكارهم".

وأضاف: "قراءة التبريرات جديرة بإصابة الجموع بالاكتئاب، الكل يبرر مواقفه بالسياق الزمني والظروف التي أجبرتهم على اتخاذ مواقفهم، وفي علم الاجتماع يسمى هذا بـ"التحيز السردي".

وأكد أن "الإخوان والليبراليون تعاونا مع مؤسسات خارجية ضد أهداف ثورة يناير ولهدم مؤسسات الدولة، وكل ذلك لأن كل طرف يبغض الآخر".

وبشأن تبرير كل جماعة أو فصيل سياسي موقفه من الثورة، قال "سلطان": "التباين في سرد أحداث الثورة  شاسع ويعتمد في المقام الأول على "البروباجاندا" الاستقطابية المفرقة (وسائل إعلام الدولة، الإعلام الخاص، التواصل الاجتماعي) وليس على أي حقائق موثقة".

واختتم "سلطان" حديثه قائلاً: جميع القوى السياسية في مصر ارتكبت أخطاء، أثرت بشكل قوى على فشل مبادئ ثورة يناير، مضيفًا: "الجميع ارتكب أخطاء فادحة، ولكن الأسهل للجميع أن يلقي اللوم على الآخرين من أن يعترفوا بأخطائهم".

وشدد على أن المصريين يحتاجون إلى إعادة تأهيل ومصالحة مجتمعية، ولكن بسبب الظروف الراهنة، يبدو أن هذا حلم بعيد المنال"، على حد قوله.

وقد شارك سلطان في ثورة 25 يناير، واعتقل إثر الإطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسي ، باتهامه في القضية المعروف بـ "غرفة عمليات رابعة".

وقد ساءت ظروفه بالسجن، حيث أضرب عن الطعام 495 يومًا، ولُقب بـ"صاحب أطول إضراب عن الطعام بالعالم"، ثم أفرج عنه في مايو 2015.

ونظم نشطاء في مجال الحريات والحقوق المدنية بالولايات المتحدة أثناء محبسه عدة حملات، وكان من بينها حملة جمع توقيعات موجهة إلى البيت الأبيض، وذلك لدفع حكومة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما إلى التحرك الجاد والفوري والتحدث مع النظام المصري لإطلاق سراحه.

وفي 30 مايو 2015 أعلنت أسرة سلطان أن السلطات المصرية أفرجت عنه ورحلته إلى الولايات المتحدة بعد تنازله عن جنسيته المصرية مقابل الحصول على حريته، وهو ما تسمح به تعديلات قانونية أقرت نهاية 2014.

وقالت عائلة محمد سلطان، وقتها، إنه سيركز خلال الفترة المقبلة على العلاج واسترداد صحته التي تدهورت كثيرا لإضرابه عن الطعام 495 يوما، ما جعله صاحب أطول إضراب عن الطعام بالعالم.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • فجر

    03:34 ص
  • فجر

    03:33

  • شروق

    05:10

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:02

  • عشاء

    20:32

من الى