• الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر05:53 م
بحث متقدم

ماسبيرو .. حكاوى وبلاوى !!!

أخبار الساعة

محمد طرابيه
محمد طرابيه

محمد طرابيه

·       نشرت " بوابة ماسبيرو " – الموقع الرسمى للهيئة الوطنية للإعلام – خبرا مجهلاً يتضمن تصريحات لمصدر مسئول فى الإدارة المركزية للإعلانات بالقطاع الاقتصادى  - لم يتم ذكر اسمه –  قال فيها إن شاشات ماسبيرو والإذاعة وقطاع الأخبار شهدت طفرة كبيرة فى الإعلانات خلال شهر رمضان مقارنة بالعام الماضى. وأكد المصدر أن ذلك سببه تطوير القناة الأولى وراديو مصر واختيار أعمال درامية متميزة وبرامج إذاعية هادفة ، وشهدت القنوات الأولى والفضائية المصرية ونايل دراما وإذاعة الشباب والرياضة وراديو مصر زيادة كبيرة فى الإعلانات، حيث عرض التليفزيون مسلسلات "طايع، الشريط الأحمر، الرحلة، أمر واقع، هارون الرشيد، سيرة النور، لعنة كارما" بالإضافة إلى البرامج الدينية التى تجذب المشاهدين. وتعليقاً على هذا الخبر نقول : اذا كان ما ذكر صحيحاً فلماذا لم يتم ذكر اسم المصدر الذى نشر التصريح على لسانه  ؟  ولماذا لم يتم ذكر الأرقام الحقيقية لحصيلة هذه الإعلانات بعيداً عن الكلام المبهم والشعارات الرنانة ؟ ومتى تعلن نتائج التقييم الحقيقية لتجربة التطوير " الفنكوشى " الذى بدأ فى القناة الأولى منذ 17 فبراير الماضى ؟ .

 

·       كشف تقرير رسمى أصدره المجلس الأعلى للإعلام برئاسة مكرم محمد أحمد ، أن عدد العاملين فى الهيئة الوطنية للإعلام " ماسبيرو "  فى 30 يونيو 2016 بلغ 37 ألف و361 عاملاً مقابل 41 ألفاً و149 عاملاً فى نهاية يونيو 2010 . التقرير كشف أن النقص جاء فى قطاعات الإذاعة والتليفزيون والهندسة الإذاعية والهندسة الإذاعية  والإنتاج مقابل زيادة فى قطاعات الإقليمى والمتخصصة والمجلة .

 

·       الجهاز المركزى للمحاسبات كشف فى تقرير رسمى – لدينا صورة منه -  أن تكلفة ما أمكن حصره من الطاقات العاطلة وغير المستغلة بحسابى الأصول الثابتة والتكوين الإستثمارى للهيئة بلغ 359 مليوناً و625 ألف جنيه . وطالب الجهاز فى تقريره الهيئة بإتخاذ الإجراءات اللازمة  للإستفادة من الطاقات العاطلة وغير المستغلة وبحث أفضل سبل التصرف الإقتصادى لها .

 

·       ما سر قوة وتصعيد فتح الله زيدان المذيع بقناة النيل للرياضة ومراسل القناة فى كأس العالم المقامة حالياً فى روسيا ؟ ( وصاحب اللقطة الشهيرة لإحدى الفتيات الروسيات وهى تقبله على الهواء ) . هذا السؤال يردده الكثير من العاملين فى قطاع المتخصصة عامة وفى قناة النيل للرياضة بصفة خاصة ، والسبب فى ذلك أنهم فوجئوا بأنه رغم عدم مرور عامين على عمل فتح الله بالقناة كمعد إلا أنه أصبح مذيعاُ  بل ومقدماً لبرنامج " ستاد النيل " . المفاجأة الأكبر  أن فتح الله  تم فرضه ب " الباراشوت " ليعمل رغم خبراته القليلة جداً كمحاضر للمراسلين فى الدورات التدريبية التى ينظمها  معهد الإذاعة والتليفزيون ، والأغرب أنه تم أيضاً إختيار محسن محمود الموظف فى قطاع الأمن والمسئول عن التصاريح الأمنية فى الدور السابع  ليعمل محاضراً فى نفس المعهد الذى تحول الى " تكية " للمجاملات والمحسوبيات .  وهنا نسأل :  أين حسين زين من كل هذه المهازل والتجاوزات ؟ وهل صحيح أن فتح الله مسنود من مسئول فى جهاز رقابى رفيع المستوى ؟ .

 

·       أسامة البهنسى رئيس قطاع القنوات المتخصصة  قرر ايقاف وليد فرج المذيع بقناة النيل للرياضة عن العمل واحالته للتحقيق   بسبب تداول صورة له عبر مواقع التواصل الإذاعى  ب" الشبشب  وبنطلون قصير  " أثناء تسجيل حوار  مع مسئول بنادى المقاولون العرب . وكشفت مصادرنا المطلعة أن صورة وليد ب " الشبشب " لم تظهر على الشاشة  أثناء اذاعة الحوار ، وأن من قام بتسريب الصورة  أحد العاملين بالمركز الصحفى بنادى المقاولون العرب .


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • عشاء

    06:29 م
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى