• الأحد 22 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر08:35 م
بحث متقدم

تطاول الإعلاميين على الإسلام

وجهة نظر

حمدي الشيوي
حمدي الشيوي

المستشار حمدي الشيوي

قال أحد المنافقين إن الصوم ليس له من غاية سوى أنه قرار سيادي من الله. 
والله سبحانه وتعالى  يقول:
(يأيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلهم لعلكم تتقون ) صدق الله العظيم. 
فغاية الصيام هي التقوى. 
وحين سئل عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن التقوى قال أرأيت طريقا فيه شوك قال الرجل أشمر وأحاذر فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه كذلك التقوى. 
فالصيام امتناع عن الحلال طاعة لله سبحانه أفلا يكون الامتناع عن الحرام طاعة لله سبحانه؟ ؟؟؟؟!!!!!!!
وهذه هي التقوى. 
فالمجتمع الفاجر أولى به أن يصوم حتى يتربى على ترك المحرمات مثل الزنا والسرقة والغش بجميع أنواعه والرشوة والأخلاق الدنيئة والبذيئة وقول الزور والغيبة والنميمة.
فتطهر الجوارح بالصوم وتلك حقيقة التقوى. 
هذا عن ظاهر الإثم وأما باطن الإثم مثل البخل والشح فالصوم تطهير للنفس من ذلك كله. 
فالصوم عطاء للفقير والمسكين وابن السبيل عطاء مابعده عطاء.
والنفس مكانها الجوف بالاقذار والاوساخ والقلب مكانه الصدر أعلى من الجوف. 
والنبي صلى الله عليه وسلم قال (التقوى هاهنا وأشار إلى صدره )صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم. 
والله سبحانه وتعالى يقول (ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها )صدق الله العظيم. 
قدم الفجور على التقوى لأن النفس تنزع إلى الفجور أكثر من نزوعها إلى التقوى. 
يأتي الصوم تزكية للنفس وتربية.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • فجر

    03:34 ص
  • فجر

    03:33

  • شروق

    05:10

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:02

  • عشاء

    20:32

من الى