• الإثنين 15 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر01:08 م
بحث متقدم

سعادة الشعب لا تحتاج لآبار بترول

مقالات

لكي يكون الشعب سعيدا لا يحتاج إلى وزارة للسعادة. كما أن تلك الوزارة لا تحتاج لأن يكون لدينا خمسون بئر بترول.
سعادة الشعوب تتحقق من التعامل بحكمة مع مستوى دخله ومع الحالة الاقتصادية للبلد.
الاقتصاد السليم أولويات وإسناد الأمر للخبرات الجادة التي تطرح الحقائق كاملة أمام صانع القرار، فلا تقول له مثلا "ما فيش حد فقير في مصر". مثل هذا القول في حد ذاته صادم ويجلب النكد والإحباط للناس التي تكابد يومها بصعوبة بالغة من طلوع الشمس.
لا أعرف لماذا قال هذا المسئول الذي يتولى رئاسة جمعية للتبرعات مثل هذا القول علنا وأمام رئيس الدولة في مواجهة الشعب الذي يعرف البير وغطاه ويدرك أن ذلك مخالف تماما للواقع فوضعه المعيشي ظاهر للجميع.
لم يكن معنا 50 بئر بترول عندما تم حفر تفريعة لقناة السويس أو بناء عاصمةجديدة في الصحراء، وبالتاكيد فإن تكلفة المشروعين كانت ستخفف من الشدة والإحباط وستدعم المرافق والخدمات الحيوية التي تعينه على حياته.
نعم مصر في حاجة لأن تتطور وتتقدم وتنشئ المزيد من المدن والمشروعات المستقبلية، ولكن في ظروفها الاقتصادية الحالية الصعبة يجب أن تراعي الأولويات. الشعب يريد أن يجد طعامه ودواءه الضروريان قبل الحلم بمدن عصرية لأبنائه وأحفاده في المستقبل.
لا يجب أن نلوم صناع القرار في العهود السابقة لأنهم لم يقوموا بمثل هذه المشروعات التي تتطلب اقتصادا قويا واحتياطيا ضخما، بل ما فعلوه هو الصواب، لأنهم لم يرغبوا في الاقتراض والسلف، بل كانوا يسعون لتسديد الديون الذي زادت أضعافا مضاعفة في السنوات الأخيرة.
سعادة الشعب ثمنها بسيط جدا.. أن تكون الأسعار في متناول دخله، وأن يجد مستشفيات آدمية تستقبل مرضاه ولا تحتج بعدم وجود مكان، بينما لا يستطيع بطيبعة الحال أن يدفع عشرات الآلاف للمستشفيات الخاصة.
المترو وسيلة مواصلات أساسية واقتصادية للمواطن الفقير، وهو الذي يحتاج إلى دعم فعلا لأنه يذهب به إلى عمله ذهابا وعودة، بالإضافة إلى المواصلات الأخرى التي يستكمل بها مشواره. فكيف يمكنه أن يدفع من راتبه 14 جنيها يوميا بالنسبة لأقصى محطات المترو بعد أن كان يدفع 4 جنيهات فقط !
كان من السهل إيجاد حلول أخرى مبتكرة أو سهلة في المتناول لا تنكد على الناس ولا تقسو عليهم. لكن هناك استسهالا في رفع الأسعار والخدمات واتخاذ القرارات الاقتصادية المربكة والصعبة.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • عصر

    03:01 م
  • فجر

    04:39

  • شروق

    06:02

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    15:01

  • مغرب

    17:28

  • عشاء

    18:58

من الى