• الجمعة 19 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر03:28 م
بحث متقدم

أبو العلا ماضي: حسبنا الله ونعم الوكيل

الحياة السياسية

أبو العلا ماضي
أبو العلا ماضي

الدويني فولي

أعرب المهندس أبو العلا ماضي، رئيس حزب الوسط، عن أسفه بسبب إعادة إدراجه على قوائم الإرهاب، حيث نشرت “الوقائع المصرية” ملحق الجريدة الرسمية في عدد خاص مساء أمس الاثنين قرارًا جديدًا من محكمة جنايات القاهرة بإعادة إدراج جماعة الإخوان على قائمة الكيانات الإرهابية، وإدراج أسماء الأشخاص المتحفظ على أموالهم من قبل لجنة حصر وإدارة أموال الجماعة والسابق إدراجهم على قائمة الإرهابيين منذ 12 يناير 2017، على قائمة الإرهابيين لمدة 5 سنوات، بقائمة ضمت 1529 اسمًا، أشهرههم أبو تريكة وقيادات التيار الإسلامي.

وفي تعليق علي صفحته على "فيس بوك"، فند ماضي حيثيات القضية وكتب تحت منشور له  بعنوان "قوائم الإرهاب مرة أخري!": "فى 12 يناير العام الماضي 2017 أصدرت دائرة جنايات بالقاهرة قرارًا بإدراجى وعدد 1538 اسمًا على قوائم الإرهاب، ومنهم أخى عصام سلطان (فرّج الله كربه) وآخرون وأشهر أسماء هذه القائمة لاعب كرة القدم السابق محمد أبو تريكة، ولم نسمع بقرار المحكمة إلا بعدها بخمسة أيام، ولم نحضر الجلسة بالطبع ولم نبلغ بها كما سبق وأن كتبت فى حينها مقالا بعنوان (زمن العجائب)، ولإن القرار لا يسرى إلا بعد نشره في الجريدة الرسمية فانتظرنا شهورا حتى تم نشره فى 18 مايو 2017 ، ولم نعرف بالنشر فعلا إلا بعدها بفترة وهى فترة تحسب من الـ60 يومًا التى يجب أن نقدم فيها الطعن أمام محكمة النقض بالرغم من سؤالنا اليومى فى المطابع الأميرية التى تنشر الجريدة الرسمية، وبالرغم من هذا قدم أستاذنا الدكتور محمد سليم العّوا طعوننا فى الموعد القانونى وفى هذه الطعون قدّم كل الدفوع القانونية التى تبطل القرار، وحددت محكمة النقض جلسة 18 أبريل 2018 الماضية لنظر الطعن ، وقبلها باسابيع نُشر تقرير نيابة النقض التى توصى بإلغاء القرار، ثم عُقدت جلسة النقض واستعمت للمحكمة إلى الدفوع المختلفة وحجزتها للنطق بالحكم فى جلسة 4 يوليو 2018 القادم".

وأضاف رئيس حزب الوسط: "الليلة فوجئنا بخبر فى بعض الجرائد بأن هناك نفس الأسماء السابق وضعها فى قائمة جلسة 12 يناير 2017 قد صدر قرار جديد بوضعها مرة أخرى بقوائم الإرهاب ، مع اختلاف طفيف وهو أن القائمة الجديدة تضم عدد 1529 اسمًا بدلا من 1538 اسما فى القائمة السابقة وذلك نتيجة إبعاد بعض الأسماء خاصة المتوفين وإضافة بعض الأسماء أيضًا".

وأشار ماضي إلى أن "المعلومات المنشورة تقول أن مذكرة النيابة لإدراج هذه القائمة قُدمت بتاريخ 16 أبريل 2018 الحالى إلى إحدى دوائر الجنايات المعنية بتطبيق هذا القانون مشفوعة بمذكرة تحريات من الأمن الوطنى بتاريخ 1 أبريل 2018، وقد أصدرت المحكمة قرارها بإدراج ذات الأسماء البالغ عددهم 1529 اسما ومنهم بالطبع كاتب هذه السطور فى قائمة الإرهاب بتاريخ 19 أبريل 2018 ، وتم نشر القرار بالجريدة الرسمية بتاريخ 26 أبريل 2018 ، فى حين أن كل هذه المعلومات نُشرت منذ قليل أى 30 أبريل "2018 .

وتابع ماضي أن هذا القرار يثير عدة تساؤلات:

1- ألم يكن من الأجدى الانتظار لمعرفة حكم محكمة النقض التى تنظر ذات القائمة والمحدد لجلستها يوم 4 يوليو 2018 القادم ، وحسب مانُشر من تقرير نيابة النقض التى أوصت المحكمة بإلغاء القرار وإعادته لدائرة جنايات جديدة ( وهو تقرير غير ملزم كما نعرف ) ، فإما أن تأخذ به المحكمة وتعيد الموضوع لدائرة أخرى أو لا تأخذ به وتؤيد القرار، فلم العجلة فى إصدار قرار جديد بنفس الأسماء.

2- الإصرار على أن نص القانون الذى صدر عام 2015 لا يستدعي معرفة الموضوعين على قوائم الإرهاب بالجلسة التى يقرر فيها ذلك، وعدم مواجهتهم فى المحكمة بتلك التهم التى تستدعى وضعهم على القوائم وعدم سماع دفاعهم ، ألا يؤكد أن هذا القانون يخالف قواعد العدالة والنصوص الدستورية الواضحة فى كل الدساتير التى مرت على مصر فى شروط المحاكمة العادلة.

3- هل المقصود وصول رسالة مفادها أنه لو حكمت محكمة النقض بالإلغاء فسنكرر الإجراءات إلى ما لا نهاية!

آخر الملحوظات والبديهيات أنه إن لم نستطع أن نحصل على العدل فى الدنيا، فهل هناك شك فى أن هناك رب كريم من صفاته الحكم العدل وسيحكم سبحانه وتعالى به يوم القيامة وهو حسبنا ونعم الوكيل.




تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • مغرب

    05:24 م
  • فجر

    04:42

  • شروق

    06:05

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:58

  • مغرب

    17:24

  • عشاء

    18:54

من الى