• الإثنين 20 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر10:02 م
بحث متقدم

اقتصاديون يحددون أخطار صندوق النقد في الموازنة المالية القادمة

الحياة السياسية

اقتصاديون
اقتصاديون

حنان حمدتو

وضع مجموعة من خبراء الاقتصاد، ملاحظاتهم على سياسات صندوق النقد الدولى على الأوضاع الاقتصادية فى مصر بمختلف المجالات؛وذلك تزامنًا مع اقتراب إعلان الموازنة العامة للدولة للسنة المالية المقبلة 2018- 2019.

وقال محمود طه خليفة، الخبير الاقتصادى، خلال تدوينته على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، إنه يتم إدخال المواطنين غير المتخصصين فى وهم أن سياسات الصندوق المطبقة، سياسات ناجحة وقد أدت إلى تقليل العجز وهذا يجعل الناس يخشون في نقاش عقيم بعيد عن المشكلة الأساسية وهي تضخم الدين والسياسات المالية التى أدت لتضخم الدين وفي نفس الوقت لا تراعى الطبقات الأوسع من المجتمع وهى الطبقة المتوسطة وما تحتها، فضلا عن أن الصندوق يدفع الاقتصاد إلى تخفيض الإنفاق على كل شيء إلا الإنفاق على فوائد الدين، وهذا له أثر سلبي مضاعف على الطبقة المتوسطة اجتماعيًا، والأكثر خطرًا هو تقسيم العجز بهذه الطريقة يجعل المسؤولين، وكذلك المواطنين غير المتخصصين، يفكرون بأن الإنفاق على فوائد الدين أمر سماوي لا مفر منه ويجب دفعه أولا وقبل أي شيء، في حين أن هذا غير صحيح ويمكن التعامل معه ويمكن تخفيض الإنفاق  وفي حالة مصر يمثل هذا الباب 40% من اجمالي الانفاق العام وهي نسبة بالفعل خطيرة.

وأضاف محمد نعمان نوفل، الخبير الاقتصادى، قائلًا: "مناقشة سياسات خفض الدعم وزيادة عجز الموازنة فقط، هو اجتزاء للمشكلة , وتوجيه النقد لسياسات صندوق النقد ليس هو مربط الفرس. نحن في مواجهة تاريخ طويل من سياسة التمويل بالعجز. سواء أنتجتها نظم الحكم المتوالية أو ازدهرت مع توصيات الصندوق , النتيجة واحدة , هي سياسة نقل الأعباء دائما على الفقراء وأصحاب الدخول الثابتة مع تعويض فئة من أصحاب الدخول الثابتة وسياسة التمويل بالعجز ليست فقط سياسة لتخفيض الإنفاق الاجتماعي، ولكنها سياسة معادية للتنمية لأنها لا تحمي الاقتصاد من ضغوط المنافسة الخارجية ومنها شروط الدائنين , كما ان التداعيات الخارجية لسياسة التمويل بالعجز تصل إلى حدود تقييد القرار السياسي والإضرار بالأمن القومي , لذلك نسبة الموازنة إلى الناتج المحلي لا تعكس حقيقة تمويل الموازنة من الناتج.

واستكمل زهدى الشامى الخبير الاقتصادى واضعا رؤيته حول دور سياسة صندوق النقد فى الموازنة المقبلة  وذلك خلال تدوينته على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، وقال: "هناك اختراع عجيب يجهزه القائمون على المنظومة الاقتصادية  فى الموازنة القادمة وهو العجز بعد استبعاد الفوائد فكيف ذلك وان الفوائد هى السبب الأول و الرئيسى للعجز  هذا عبث ولعب أطفال تقوم به الحكومة المصرية بالتعاون مع صندوق النقد الدولى لتغطية إخفاق ما " .



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • فجر

    04:00 ص
  • فجر

    03:59

  • شروق

    05:28

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:38

  • عشاء

    20:08

من الى