• السبت 18 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر04:14 ص
بحث متقدم

جودة: ماذا بقي للمصريين من زمن الملكية؟

الحياة السياسية

 فيديو.. سليمان جودة يطالب بتعديل مدة وصلاحيات الرئيس في الدستور الجديد
فيديو.. سليمان جودة يطالب بتعديل مدة وصلاحيات الرئيس في الدستور الجديد

حنان حمدتو

قال سليمان جودة، إن دار كريستيز الشهيرة للمزادات سوف تقيم مزاداً فى دبى، 23 مارس المقبل، وأن من بين المقتنيات المعروضة فيه ساعة يد ماركة باتيك فيليب، كان الملك فاروق يمتلكها وكان الملك قد اشتراها عام 1941، بعد أن طلب نقش صورة لتاج المملكة المصرية على ظهرها، مع الهلال والنجمة، رمز العَلَم المصرى أيام أن كانت مصر مملكة، وإلى جوار صور التاج، والنجمة، والهلال، نقشت الشركة التى صنعت الساعة حرف F ، فى إشارة إلى أول حروف اسم الملك.

وأضاف "جودة"، خلال مقاله الذى نشر بـ"المصرى اليوم" تحت عنوان "ساعة فاروق"، قائلاً: "وحين قرأت الخبر تأملتُ صورة فاروق المنشورة فى الصحيفة، ومعها صورة وجه الساعة، وصورة ظهرها، وتساءلتُ بينى وبين نفسى: هل هذا هو كل ما بقى من آخر ملوك البلد؟!  , والسؤال فى صيغة أخرى هو كالتالى: إذا كانت تلك الساعة هى كل ما بقى من فاروق للذى اقتناها، وإذا كانت الساعة نفسها هى أيضاً كل ما سوف تعرضه الدار، عن آخر ملوك مصر فى مزادها.. فماذا بقى للمصريين أنفسهم من زمن ذلك الملك؟! ".

واستكمل "وليس هذا الكلام حنيناً إلى أيام الملكية، ولا هو ضيق من عصر الجمهورية الذى جاء بعدها.. ولا هو حديث عن مزايا خالصة كانت هناك، أو عن مساوئ مجردة فى المقابل قائمة هنا، لأن الأمور لا تؤخذ بهذا التصنيف الحاد , ولكن الأمر نوع من التفكير بصوت مرتفع، فيما كانت مصر ستكون عليه، اليوم، لو أن ثورة يوليو 52 قد أخذت من فاروق وأجداده كل شىء جيد، وقفزت فوق كل شىء سيئ.. كانت هناك بالتأكيد أشياء يمكن أخذها، والبناء فوقها، وكانت هناك أشياء على العكس من ذلك على طول الخط!".



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • شروق

    05:27 ص
  • فجر

    03:58

  • شروق

    05:27

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:40

  • عشاء

    20:10

من الى