• الإثنين 24 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر05:38 م
بحث متقدم

زوجتى دائمة الإهانة لأهلى.. فهل من حل؟!

افتح قلبك

أرشيفية
أرشيفية

د.أميمة السيد

أنا من عيلة مرموقة ومحترمة ولله الفضل والحمد المهم لما فكرت فالجواز اخترت بقلبي مش بعقلي فتاة من عيلة بسيطة فبلدنا ويكاد يكونوا منبوذين شوية لكنهم بسطاء وده كان مربط الفرس والدي ووالدتي اتحدوني ورفضوا أصلا طرح فكرة إني أتجوز من العيلة دي من الأساس وقالولي خد حد فنفس مستوانا وبعدين بناتهم متحررين زيادة ونسبة الطلاق عندهم مرتفعه ومالهمش كبير المهم انا ركبت راسي وحاربت اخد رضاهم باي تمن فالاخير صعبت عليهم وبقرف شديد وافقو واتجوزتها المهم انا طول مدة الخطوبة بحاول اخليها تفهم طبيعتنا وتحفظنا فحياتنا واحترامنا لاسرار البيت والحميمية اللي بتربط مابينا وخاصة والديا المهم بدأت المشاكل وبدات تكون بوشين وش حلو قدام اهلي تدخلي جوه تلعن اليوم اللي اتخلقت فيه وتغلط فالكل بقيت اصبر واحاول اغيرها دون اي جدوى رغم اني كنت احس انها بتقتنع مبدأيا ولكن فلحظة بلاقيها بتقلب وبتتغير جبتلها معالج روحاني زي ما قالولي صحابي لعل وعسى فعلا على كلامه لقاها مسحوره وحرقلها اغلب هدومها وفيلم كبير كدا ما دخلش مخي ولكن لاحظت انها شويه بقت احسن اهلي بيعاملوها فوق الوصف رغم تحفظهم عليها فالاول ولكن لم الاحظ منهم غير كل ترحاب وموده ومحاولة مستميته انها تدخل فجو العيله وتكون وحده مننا المهم هي من جواها مش بتحب اخواتي البنات ومش لاقي سبب لدا من البداية ما اعرفش بوازع الغيره ولا بوازع انها مكونه فعقلها الباطن ان دول شايفين نفسهم رغم ان على ارض الواقع مفيش خالص الكلام ده خلصت اجازتي فوقتها ومشيت رجعت شغلي فالسعودية مفيش اسبوعين وعملت مشكله كبيرة مع اختى لدرجة انها طردتها من شقتي ولمت هدومها وراحت بيت ابوها طبعا الجو اتوتر خالص حاولت اعالج الموضوع واهدي الامور واتغاضى عن تصرفها الاحمق واعتذر لاختي وانصحها ولكني لقيت نصيحتي ليها اعتبرتها تحامل مني عليها ووقوف فصف اهلي ضدها طبعا فهم خاطئ تماما وحاولت افهمها اننا بوعيكي علشان ما تقعيش فالغلط ده تاني دون جدوى بدات تخف اتصال بيا وتخاصم باسابيع متواصلة معندهاش اي مشكلة فكدا سمعت بيا اني مريض ودخلت غرفة العمليات وتعبت ولا اي اتصال رغم اني كنت رجعتها البيت وهديت الامورواهلي اتقبلو تماما وسكتو فوقتها المهم اتغاضيت عن دا كله وقلت اجيبها عندي السعودية وقلت بلاش اخرب بيتي عقلها على قدها معلش المهم جبتها واخدتها عمره وجبتلها ما يطلبه المستمعون ولكن دون جدوى المهم احنا وفعمره سمعتها بتدعي ان ربنا يكرمها بالحمل رغم اني كنت اشترطت عليها ناجل موضوع الحمل ده لحد ما نشوف احنا على فين رايحين المهم ربنا استجبلها فورا رجعنا من مكه للرياض مسكت بطنها طلعت حامل ودي ارادة الله والحمد لله على كل شئ المهم حاولت انها تتغير وقعدت افهمها الامور اتغيرت دلوقتي نعقل شويه ونبطل الخزعبلات والكره اللي انتي عايشه بيه ده والوساوس المهم افهمت من حواراتها دي كلها فالاخر انها عايزه تعيش وحدها واننا طول ما انا مش مريحها فالمسالة دي مش هتريحني طبعا دا كان صاعقة بالنسبالي لاني فهمتها قبل كدا ان دا مستحيل لظروفي الاجتماعية والمادية فنفس الوقت من ناحية ابويا وامي انا روحهم واكبر اولادهم ومن ناحية تاني شقتها فبيت العيله مختصرة محدش بيدايقها فحاجة كمان اتفقت معاها من وقت الخطوبة على كدا وشرطت عليها وفهمتها وضعي وقبلت بيه وكمان اهلها كانو مبهورين بطيبة اهلي لدرجة ان ولدتي لما بتحضر فطار الصبح بتروح فهدوء تصحيها تقلها الفطار جهز تعالي يا بنتي افطري المهم وضعت ابني وزعلت قوي اني ازاي مخلتهاش تولد فبيت اهلها زي اختي ما حصل معاها كدا وبدات تقارن وبدات تحط ابن اختي فمقارنه مع ابني فالمعاملة من اهلي المهم اي مشاكل من اي اتجاه اصبحت فيروس فحياتي شيطان قالب كل حياتي لجحيم وبدأ البيت يشم ريحة المشاكل رغم تحفظي الشديد انهم ما يعرفوش الجحيم اللي انا عايش بيه على مدار 3 سنين شكيت لاهلها دون اي جدوى فعلا عرفت اني وقعت فناس صعب اوصف الاب ليس له اي كلمة الام هي اللي بتحكم وياريت احكام عادله تغلطها قدامي واللي يحصل العكس غلطت فامي وابويا فرساله المهم انا اتعصبت فقالتلي قول لو انت لمستني بعد ما ترجع من عندك اجازة اكون طالق (حضرتك ملاحظ العقلية ) بدل ما تعتذر بشدة فانا اتعصبت بعتلها رسالة بكدا المهم بعد فترة نزلت اشوف ابني وبيني وبينها الف حاجز نفسي ادخلو اهلها سرا بيني وبينها صلحت الامور عشان الولد المهم قبل ما امشي بكام يوم اختلفنا على حتت الملبس انا عايزها تلبس حجاب كامل محتشم ومحترم وهي عايزه تلبس طرحة قصيرة نكاية فوالدتي لان والدتي مش عاجبها فمتخيله ان والدتي هي السبب وان ده مش من دماغي عندها ظنون شياطين للاسف ولو حلفتلها على الميه تجمد مش بتصدق المهم كنت بكشف انا وهي للولد فكررت الغلط فالعيادة فامي لمجرد  اني قلتلها هنروح نجيب اسدالات وشوية ملابس كويسة ليكي ما كان منها الا رد عنيف تجاهي وتجاه امي واتلفظت فامي فانا من غير وعي لطشتها على وشها قالتلي وديني بيت اهلي قلتلها فورا وكان فاضل على سفري اسبوع المهم وصلتها ورحت لابوها تاني يوم فحضورها وحضور امها المهم فتحت قدامهم كل غلطها وخاصة غلطها الاخير فامي ودا اللي عمري ما سمحت بيه فحياتي وعلى ست فاضله زي دي ولكن كنت امام حلين اطلقها او اعصر على دماغي انا لمونه واصبر عشان ابني ردت فعل امها كانت غريبة جدا انها بتقلك انت جوزها عادي بتدلع عليك لكن تتقطع رقبتها لو كلمت والدتك بكدا قلتلها يا سلام عالتربية ونعم والله بس كنت هتشل من الرد بجد وافتكرت كل كلمة قالوهالي اهلي قبل الارتباط وعرفت انا فمصيبة بكل ما تعنية الكلمة المهم للاسف رجعتها وسافرت ووصيتها اي غلط منك تاني تلزمي بيت اهلك واللي بينا خلص قالتلي خلاص مش عغلط تاني سافرت مفيش اسبوع وغلطت فيا وفكل اهلي برسالة بس عشان رديت عليها على رسالة بعتهالي بتنقلي فتوى اننا مش من حقي امرها تجيبلي حتى كوباية شاي وان سيدنا عمر مراته كانت تبهدله ويسكت المهم انا انفعلت عليها غلطت فيا ما اتحملتش بعتلها رسالة انك طالق وكلمت والدي لاول مره من وقت ما ارتبطت بيها ادخل اهلي وكانت الفيصل ابويا استغربت انه ما اتعصبش على ولا مثلا بهدلني ان انا حذرتك مثلا ولا اي عتاب بس زعل على قوي المهم كلم ابوها وفور سماعها ان ابويا كلم ابوها خاصمت ابويا ويوم واخدت ابني واتحججت انها رايحة بيت ابوها عشان الامتحانات رغم ان والدتي واخواتي اللي هي قدامي بتغلط فيهم بقيو خايفين عليها وينصحوها وان عودي لرشدك وما تخربيش بيتك ومن الكلام ده لكن دون جدوى قالتلهم طلقني وما ليش قعاد والدتي قالتلها يا بنتي حد قصر معاكي فحاجة قالت لا بس لما يرجع ابقى اشوفلي حل معاه والدي كان هتوصل معاه انه يقتلها بمعنى الكلمة رغم كان اشد الناس ليها قربا فالبيت ولكنه رجع لصوابه بعد تدخل اخويا الصغير وامي وجم اهلها كلهم فالبيت عيبوها واخدوها معاهم البيت ومن وقتها من رمضان اللي فات اشتغلت الملاسنات حتى للاسف والدها مشي ورا اكاذيبها ما عدا اعمامها كلهم كانو ضدها وضد ابوها وامها وفاهمين طبيعة اللي حصل فكانت عشان تخف الضغط عليها وتوبيخها فتشتغل تالف وتكذب وتخترع حوارات والله ما حصلت لا مني ولامن اهلي ابدا طبعا اهلي من وقتها زاد ضغطهم على ابعت التوكيل لابي عشان يطلقها واصرارهم اني اتزوج فاقرب فرصة وكفاية اطلع من القرف اللي انت فيه ده ولكن المشكلة الكبرى هي ابني ببعت اجيبه كل اسبوع اشوفه ساعتين وبيرجعوه تاني لامه ببعتله طبعا مصاريفه بشكل شهري ولكن خايف يضيع فرفضت اني ابعت توكيل رغم موافقتي على نقطة اني اتجوز طبعا ولكن ضغطت على ابن عمها وعلى اهلي ان الملاسنات تقف بشكل فوري ويكفي مسخره هيتحملها طفل مالوش ذنب فكل اللي بيحصل ده بس عقلي مش ثابت على قرار اطلق وارتاح واخلص من الداهية دي اللي حولت حياتي لجحيم رغم كلف الفرص اللي ادتهالها والمحاولات الفاشلة لتغييرها طيب اقول والولد عارف انها مش هتتنازل عن حضانته طيب اقعده معاها 13 سنة يشرب كره وتربية مليون فالميه غلط فغلط يبقى دمرته طيب ان رجعتها تاني رجعت لمربع صفر بس حميت الولد نسبيا من افكارها محتار ابوي ليه فترة متغير ناحيتي واهلي اقل شويه من ابويا عندهم حق بس طيب والولد ما بفكرش غير فيه عمره سنة واربع شهور اعمل ايه .....اعذريني طولت على حضرتك بس اختصرت كلام كتيرجدا ومواقف لا تحصى من النكد والجحيم اللي انا عايشه..شكرا جزيلا

(الرد)

أولاً: بالفعل رسالتك طويلة، وأنا عادة لا أفضل التطويل على قرائنا الأفاضل، ولكنى لم أختصرها حتى يتسنى لحضراتهم الإلمام بالتفاصيل المهمة لموضوعك ليكون الحكم موضوعيا ممن يقرأ..

ثانياً: من يعرفنى أو يتابعنى فإنه يعلم عنى بأن قاموس نهجى في معالجة المشاكل ليس به كلمة "مستحيل"، فكل مشكلة وبعون الله تعالى لها حل، ودائماً لا أوافق على الطلاق في معظم الرسائل التى تصلنى، وتجدنى أطرح على صاحبها عدة حلول لعلها تساعده في العدول عن فكرة الطلاق.. إلا أنه في الواقع هناك بعض الحالات يكون فيها الطلاق علاجا للمشكلة، كمثل حالتك هنا، ورغم تأسفي وشعوري بالألم وأنا أنصح به، إلا أن بعض أصناف النساء لا يستقمن ولا يتغيرن إلا بعد وقوع الطلاق، حيث يكون لهن تربية وتهذيب، وكذلك بعض الرجال، وربما يعتدل ويلتزم الزوجان معاً مع بعضهما بعد تجربة الطلاق.

وهنا أنت من البداية كان اختيارك خاطئا بنسبة كبيرة، فلم يكن هناك تكافؤ بينك وبينها وبين عائلتيكما، من حيث التربية والأخلاق والمستويين الاجتماعي والمادى، فضلاً عن السلوك غير المنضبط للفتاة نفسها الذي كان لا يجب التغاضي عنه قبل الزواج، حتى في حال تغاضيك عن جميع نقاط عدم التكافؤ السابقة.

تشبثت برأيك تبعاً قلبك دون التريث وإعمال عقلك وسماع صوته الرافض لهم والذي تمثل في نصائح أهلك وأقربهم إليك والذين يتمنون لك كل خير.. وليس معنى هذا أن الأهل دائماً رأيهم واختيارهم سليم، ولكن كان عليك التفكير جيداً في رأيهم، خاصة أنهم لم يتشددوا معك ولم يظلموك، هذا إلى جانب أنك كنت على دراية كاملة بحكم جميع الجيران على هذه العائلة ـ كما ذكرت لي.

فإن صدقت وصح كلامك ولم تظلمها (والعهدة على الراوى!).. فأنصحك طالما وقع الطلاق بالفعل بينكما بألا تتراجع، وتوكِل والدك لتوثيق الطلاق، ولا تخضع لأى توسلات من طرفها، على الأقل في الفترة الأولى، حتى وإن نزلت إجازة.

فكون يصل الأمر بزوجة أن تتطاول على الفاضلة أم زوجها وتهينها، وتعامل أخوات زوجها الفضليات بهذا الجفاء وهذه الإهانات في السر والعلن، وكون يصل الأمر بشخص حليم وصبور ومحايد مثل والدك الفاضل، والذي كان دائماً ينتصر لها، أن يخرج عن شعوره إلى هذه الدرجة التى ربما أودت بحياتهما معاً!!!

إذاً فهنا قد بلغت أخطاء هذه الزوجة مداها.. وأنت تؤكد أنك ووالداك حاولتما تقويمها كثيراً، وطالما استنفدتما المحاولات معها ولم تنضبط، فهنا الطلاق قطعاً أولى.

ولا بد وألا تأخذك بها شفقة لعدة شهور، فإن تابت وأنابت وأعطتك قدرك كزوج أنت وأهلك الأفاضل بعد اعتذارها للجميع، وتأكدت تماما أنها بالفعل تغيرت وعلى استعداد لأن تعيش بينكم وكأنها من عائلتكم الكريمة ـ ورغم أننى أشك في ذلك.

إلا أن هداية الله تعالى ليست ببعيدة عنها أو عن أى شخص، وأنه سبحانه على كل شيء قدير، فلعلها تتوب بالفعل عن تصرفاتها الهوجاء.. فلا مانع وقتها من أن تردها إلى عصمتك بعد استئذان والديك، ثم بعد أن تُشهد أعمامها على شروطك، وقبلها بالطبع استخارة الله عز وجل قبل إتمام الطلاق وكذلك قبل العودة إليه إن نويت.

وإلا فالابتعاد عنها هى وأهلها أكبر غنيمة لكم جميعاً، وأما بالنسبة لابنك فخير له أن تنفصلا، من أن يعانى كماً من المشاكل النفسية قد تواجهه طوال نشأته مع استمرار خلافاتكما، وهو أهون الضررين عليه، لأنه قطعاً سيتأثر نفسياً بالسلب، لكنه في النهاية اختيارك من البداية والذي لم تحسب لذريتك حسابه السليم! وبالتالى عليك أن تتحمل نوعا من الخسائر بسببه، ولكن لا تترك الولد فريسة لعقل أمه، فلا بد أن تشمله بالرعاية دوما مع تدخل أهلك ولا ينقطع عنكم، حتى ينال جزءا لا بأس به من أخلاقكم الطيبة، ولا تدرى لعلها تتزوج من رجل آخر ويعود ابنك لحضنك، فقط سلم أمرك لله تعالى واستعن به وتوكل عليه واحظ دائما برضا أبويك فـ"لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً".

...................................................

للتواصل.. وإرسال مشكلتك إلى الدكتورة / أميمة السيد:-

  [email protected]

مع رجاء خاص للسادة أصحاب المشاكل بالاختصار وعدم التطويل..  وفضلا..أى رسالة يشترط فيها الرد فقط عبر البريد الإلكتروني فلن ينظر إليها..فالباب هنا لا ينشر اسم صاحب المشكلة، ونشرها يسمح بمشاركات القراء بأرائهم القيمة، بالإضافة إلي أن الجميع يستفيد منها كتجربة فيشارك صاحبها في ثواب التناصح.     

.............................................................................................

تذكرة للقراء:-

السادة القراء أصحاب المشكلات التى عرضت بالموقع الإلكترونى.. على من يود متابعة مشكلته بجريدة المصريون الورقية فسوف تنشر مشكلاتكم بها تباعاً يوم الأحد من كل أسبوع..كما تسعدنا متابعة جميع القراء الأفاضل. 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • مغرب

    05:54 م
  • فجر

    04:26

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:54

  • عشاء

    19:24

من الى