• الأربعاء 12 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر08:34 م
بحث متقدم

جارتنا سيئة السمعة وابنة زوجى تتردد عليها

افتح قلبك

صورة تعبيرية
تعبيرية

د.أميمة السيد

السلام عليكم.. سيدتي لى جارة سيئة السمعة جدًا وجميع جيراننا يعلمون عنها ذلك، فهى من نساء الليل اللاتى يبعن الهوى، ليس لي بها أى علاقة غير المعلومات التى تصل لي عنها من أحاديث الجميع، وأكثر من مرة نرى شرطة الآداب تقبض عليها.

فوجئت بها ذات مرة تجلس بالنادى مع ابنة زوجى من زوجته الثانية، فراقبتهما وصدمت أنها ذهبت معها إلى منزلها بصحبة شابين.. ورغم أنني أكره ضرتي وابنتها، فكان بيني وبينها مشاكل كثيرة بسبب زواجها من زوجي وجعلته يطلقني ويتركني بأولادي الأربعة وكانوا صغار جدًا من 15 سنة، بعدما اتهمتني في شرفي حتى صدقها وطلقني.. طليقي ليس لي به أى علاقة سوى ما بيننا من أبناء، ورغم أنى دعوت عليها كثيرًا أن يخلص الله منها ما فعلته بي، وشعرت أن الله بالفعل يخلص لي حقي، إلا أن خوفي على سمعة أبنائي وبناتى يجعلنى أخاف جدًا من تصرفات البنت المتهورة فهى 19 عام الآن وممكن أن تنجر في تيار قذر، خاصة أننى ربيت أبنائي جميعًا على الفضيلة والحمد لله جميعهم ملتزمون وحاملي كتاب الله.. انصحينى كيف أتصرف؟

(الرد)

كما ذكرتِ أن الله تعالى يرد لك حقك وأن ما أصابهم بسبب هذا الذنب الكبير وقصف المحصنة وخراب البيت، فالديان لا يموت، بل يبدو أن الفتاة بالفعل أخذها ذلك التيار السيئ، عافانا الله وإياكم.. ولكن ورغم كل ما حدث أختى الفاضلة، فحتى لو لم يكن لكم بها أي علاقة، فالأمانة تحتم علينا أن نتدخل لإنقاذ مثل هذه الفتاة وغيرها من براثن الرذيلة والعلاقات المنحطة والمشبوهة، خاصة أنها بالفعل تمس سمعة أبنائك وبناتك، فهى اختهم وتحمل اسم أبيهم وهذا أمر واقع لا فرار منه.

ولهذا فإنني أدعوك إلى التعامل مع الموقف بمنتهى الحكمة والتروى، متناسية ما حدث من أم الفتاة وأبيها، فقط عاملى الله تعالى فيهم ويكفيك ما هم فيه واللهم لا شماتة.

فاحتسبي الأمر وما تفعلينه كله لله عز وجل، واسترى أمرها قدر استطاعتك، واعتبري أنها ابنتك لا قدر الله، فماذا كنت ستفعلين وقتها؟!

ثم لابد وأن تُعلمي والدها بدون أن تظهري في الموقف ولا أحد من أبنائك، فربما لم يصدقوكم، أو ربما اتهمتك أمها بأنك وراء تورط ابنتها في هذا المستنقع، بل وقد تتهمكم الفتاة نفسها بهذا الاتهام، المهم أن تُعلميه بأي وسيلة تبعدكم عن الموضوع ولا تشهر بالفتاة (والوسائل عديدة)، والأب بعد ذلك صاحب القرار والتصرف وهو من يتحمل نتائج اختياره الخاطئ لزوجته الثانية و تربيته الخاطئة بل ونتائج رد فعله وتصرفه بعد علمه بالموضوع ككل.

وسبحان الله! لعله آن الأوان لتظهر لك حكمة الله عز وجل مما أصابك من ابتلاء، فربما لو استمر زواجك من طليقك لما كُنت نجحتِ في تربية أبنائك على هذه الأخلاق والطاعة، بارك الله لك فيهم.

...................................................

للتواصل.. وإرسال مشكلتك إلى الدكتورة / أميمة السيد:-

  [email protected]

مع رجاء خاص للسادة أصحاب المشاكل بالاختصار وعدم التطويل..  وفضلا..أى رسالة يشترط فيها الرد فقط عبر البريد الإلكتروني فلن ينظر إليها..فالباب هنا لا ينشر اسم صاحب المشكلة، ونشرها يسمح بمشاركات القراء بأرائهم القيمة، بالإضافة إلي أن الجميع يستفيد منها كتجربة فيشارك صاحبها في ثواب التناصح.    

تذكرة للقراء:

السادة القراء أصحاب المشكلات التى عرضت بالموقع الإلكترونى.. على من يود متابعة مشكلته بجريدة المصريون الورقية فسوف تنشر مشكلاتكم بها تباعاً يوم الأحد من كل أسبوع..كما تسعدنا متابعة جميع القراء الأفاضل. 

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

كيف تنظر إلى ملابس الفنانات خلال المهرجانات الفنية؟

  • فجر

    05:21 ص
  • فجر

    05:20

  • شروق

    06:49

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى