• السبت 17 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر11:17 م
بحث متقدم

دلجا.. الأولى فى صناعة الكشك

قبلي وبحري

كور الكشك
كور الكشك

المنيا - جمال زكى

اشتهرت قرية دلجا التابعة لمركز ديرمواس غرب المنيا سياسيًا، بسبب الأحداث التي جرت عقب 30 يونيو، ولم تكن القرية على الخريطة السياسية بقدر ما هى على الخريطة التجارية والصناعية لأكبر منتج شهير فى مصر وهو  "كور الكشك" الصغيرة التي يطلقون عليها فى بعض القرى خاصة دلجا "القنابل الذرية" كنوع من السخرية، نظرًا لتشابهها مع القنابل الحربية في الشكل مع اختلاف المحتويات.

 

المعروف أن قرية دلجا من أشهر القرى بمصر فى صناعة وإنتاج الكشك كسلعة غذائية أساسية فى فصل الشتاء، وذلك بعد الانتهاء من صناعته منذ شهر مايو حتى شهر يوليو من كل عام عقب جمع محصول القمح  من الزراعات.

ولا يخلو منزل من وجود كميات من كور الكشك أو ما يطلقون عليه "القنابل الذرية" بوصفه سلعة أساسية لابد من وجودها في كل منزل ريفي.

 

تقول "أم إسلام" أحد أبناء دلجا بمركز ديرمواس، إن صناعة الكشك من الصناعات الصعبة حيث يتم كسر القمح بعد غسله بالماء لإزالة الشوائب والأتربة وبعدها يتم تجفيفه لعدة أيام ثم يدش ويخلط عليه لبن يعرف بـ"لبن الزير"، نظرًا لتخزينه في زير كبير مخلوطًا بالملح الأبيض لعدة أشهر حتى يختمر ثم يخلط بدشيش القمح وتخلط عليه البهارات والخميرة ثم يتم تقطيعه قطع قطع وكور على شكل كرات بلورية، ويترك على الأسطح لعد أيام ثم يجمع في أواني من الفخار أو أكياس من البلاستيك  طول فترة الشتاء حتى لا يتعرض للتسوس أو الحشرات.

وأضاف الشيخ عبد العزيز، أحد تجار الكشك، أنه يقوم بجمع الكشك من ربات البيوت في شهر يونيو من كل عام بنظام  الوزن حيث يختلف السعر من مكان لمكان، وأنه يشترى الطن بحولي  1500 جنيه، حيث يقوم بنقله إلى أسواق العبور والمنصورة وأحيانًا لسوق روض الفرج، ومنه ما يتم تسويقه في المحافظات ، بالإضافة إلى تصديره للدول العربية خاصة العراق والأردن وليبيا والسعودية والإمارات بنسب كبيرة  بعد تنظيفه وتغليفه.

فيما أوضح الحاج أبو محمود، صاحب محل لبيع الكشك بديرمواس، أن قرية دلجا من أشهر القرى فى جمع اللبن   وبيع الكشك على مستوى المحافظة حيث إنها من الصناعات القديمة منذ ما يقرب من 100 عام، وحتى اليوم وتشتهر تلك القرية بأنها القرية الوحيدة والمتخصصة في صناعة الكشك على الرغم أن قرى المنيا تقوم بإنتاج وصناعة الكشك كل عام.

وأوضحت أم حسام "ربة منزل" بقرية دلجا متخصصة فى صناعة الكشك، أن الكشك له مذاق، خاصة أنه مخلوط بالبهارات  والكسبرة والكمون واللبن والشطة والملح  وهو من أفضل الأكلات الشعبية خاصة فى المطاعم المصرية   وخاصة مع الكوارع وغيرها من اللحوم، مضيفة أن القرية تقوم بتسويق الكشك أكثر من 70% للناتج المحلى وحوالي  30% للتصدير خارج البلاد خاصة في ليبيا والأردن والعراق.

وعلى الرغم من أن قرية دلجا من القرى الساخنة على الخريطة السياسية، إلا أنها من أكبر قرى مصر في التجارة  رغم السيطرة الأمنية عليها حيث يبلغ تعداد سكانها أكثر من 130 ألف نسمة يمثل الأقباط حوالي 20% من سكان القرية. 

شاهد الصور:










تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:03 ص
  • فجر

    05:02

  • شروق

    06:29

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:01

  • عشاء

    18:31

من الى